Slider


rekab

 

د. مجدي عبد الكريم – استشاري الانف والاذن والحنجرة

نقص السمع ظاهرة يعاني منها العديد من المرضى والغريب عندما تحدث في أعمار الشباب .

توجد في مجتمعنا المحلي العديد من الحالات نقص السمع  الغير مشخصة ونتفاجا في العيادة وبعد فحوصات السمع.

أن بعض هذه الحالات كان من الممكن علاجها في مراحل مبكرة بدلا من تأخرها لعشرات السنوات .


في البداية لا بد من شرح مبسط لمكونات الأذن حيث تتتكون الأذن البشرية من ثلاثة أجزاء هي :


ا - الأذن الخارجية وهي عبارة عن صيوان الاذن وقناة السمع : تجمع الأمواج الصوتية وترسلها  الى غشاء الطبلة فتحصل الذبذبات

ب - الأذن الوسطى : وهي عبارة عن تجويف يحوي ثلاث عظيمات تنقل الذبذبات من طبلة الأذن الى قوقعة الأذن الداخلية . العظيمات هي المطرقة والسندان والركاب .عظمة اللركاب هي عظيمة رقيقة وصغيرة  تنقل الذبذبات  الى القوقعة مباشرة .

ج - الأذن الداخلية : يوجد بها القوقعة  التي تنقل الاهتزازات الصوتية الى الدماغ عن طريق عصب السمع. اذا فان عظيمة الركاب هي أصغر عظمة في الجسم وتوجد في الاذن الوسطى وهي مسؤولة عن نقل الصوت الى الاذن الداخلية . العظمية بطبيعتها  تتميز بحرية الحركة لنقل الذبذبات


أسباب التصلب :


توجد عظيمة صغيرة تسمى عظمة الركاب في الأذن الداخلية .  العظمية بطبيعتها  تتميز بحرية الحركة لنقل الذبذبات وعندما   يحدث  تكلس على العظيمة  فتصبح حركتها محدودة ولا تصبح قادرة على    نقل الذبذبات الصوتية الى الأذن الداخلية .

ينتشر عادة في الغرب أكثر من الشرق  ويصيب البيض أكثر بكثير السود .يسبب عادة نقص سمعي توصيلي  ومن الضروري في هذه الحالات التفريق بين نقص السمع التوصيلي والعصبي .

صورة عظمة الركاب


مكان التكلس على عظمة الركاب ويشار اليه بالسهم الاسود


أنواع نقص السمع :


يوجد عادة نوعين لنقص السمع

توصيلي : بسبب وجود خلل في توصيل الصوت الى الأذن الداخلية  . عادة يكون السبب : – انسداد قناة الأذن الخارجية لعدة اسبابب – ثقب في طبلة الأذن – خلل في عظيمات السمع  ومثال على ذلك تصلب عظمة الركاب .

عصبي : بسبب خلل في الأذن الداخلية أو العصب السمعي .  عادة هذا النوع قد يكون وراثيا منذ الصغر أو يحدث مع التقدم في العمر


الأعراض :

نقص في السمع : يظهر عادة بشكل تدريجي في الاعمار بين 20 – 40  سنة ويصيب الأناث أكثر من الرجال بنسبة الضعف  . يتطور نقص السمع بشكل تدريجي وغالبا ما يصيب كلتا الاذنين مع الزمن في حوالي  80 % من الحالات .

طنين في الأذن : يظهر عادة في الحالات المتقدمة .

دوخان ودوران : حيث يصيب حوال ي ثلث الحالات .


التشخيص :

لا بد من استشارة اختصاصي الانف والاذن والحنجرة لاجراء الفحوصات اللازمة  .تنظير الأذن

بالمايكروسكوب يظهر طبلة الأذن بشكل طبيعي وكذلك قناة الاذن .

يتم عادة التشخيص عن طريق الفحص السمعي الذي يظهر فيه ضعف سمعي توصيلي . يتم ايضا اجراء تخطيط الطبلة والذي يظهر عادة بشكل طبيعي أو منخفض الكمية .

لا بد من ملاحظة العامل الوراثي الذي يظهر عادة في ثلث الحالات وينتشر في بعض العائلات .


العلاج :

بعد التشخيص الدقيق لهذه الحالات فان العلاج الوحيد هو الجراحة عن طريق العملية .

تتم العملية عبر قناة الأذن تحت البنج العام عادة  ويتم خلالها استكشاف عظيمات السمع الثلاثة .

بعد التاكد من تصلب عظمة الركاب فيتم ازالة العظمة واستبدالها بعظيمة صناعية  صغيرة .

حالة تسوس عظمة السندان والمطرقه


صور تمثل العظيمة الصناعية بعد تثبيتها في الاذن الوسطى

عادة تعطي هذه العمليات نسبة نجاح عالية .


ان هذه العمليات الدقيقة  ليست للهواة وهي من العمليات الدقيقة والمعقدة وييتطلب اجراؤها أجهزة حديثة وأدوات دقيقةو تقنية طبية عالية . حقيقة ان الاساس في نجاح هذه  العمليات هي عدة عوامل وهي  التوقيت المناسب للعملية  والتجهيزات المناسبة والأهم من ذلك مدى تمرس الجراح وخبرته في هذا المجال .في حالة رفض المريض للعملية فيمكن وضع سماعة  خارجية  لتحسين السمع لكن السماعة لا تعالج الحالة ولا تغني عن العملية .


http://www.youtube.com/watch?v=SFaTwONoo54

http://www.youtube.com/watch?v=liW_8ONMbEA

 

فيديو طريقة العملية

 

د. مجدي عبد الكريم – استشاري الانف والاذن والحنجرة

ملاحظة هامة : جميع الحقوق محفوظة للمؤلف بدائرة المطبوعات . لا يجوز الاقتباس او اعادة النشر من المقال الا باذن المؤلف شخصيا وبموافقته . وبخلاف ذلك يتعرض المخالف للملاحقة القضائية تحت طائلة قانون المطبوعات والنشر . .