Slider

 

رقع طبلة الأذن


د. مجدي عبد الكريم – استشاري الانف والاذن والحنجرة


طبلة الأذن هي عبارة عن غشاء رقيق يفصل بين الأذن الوسطى والأذن الخارجية .

تكمن أهمية الطبله هي انها عندما تكون سليمة فان ذبذبات الصوت تقوم بهزها وتنتقل هذه الاهتزازات الى عظيمات السمع بالأذن الوسطى ومنها الى الأذن الداخليه .

وجود ثقب في  هذا الغشاء يسبب خلل وظيفي للأذن حيث تصبح الاهتزازات ضعيفة ولا تنتقل الى الأذن الوسطى كما يجب مما يسبب ضعفا في السمع .

تكمن اهمية طبلة الاذن في أنها عنصر مهم من ناحيتين :


1-    السمع : تقوم الطبلة بنقل الذبذبات الصوتية من الأذن الخارجية الى الأذن الوسطى

2- الحماية : تحمي الاذن الوسطى من دخول الجراثيم والمياه الى الأذن الوسطى


لماذا يحدث الثقب في الأذن ؟


هنالك عدة أسباب ومن أهمها

أ – التهاب الأذن الوسطى  : في مرحلة الصغر و  أثناء التهاب الاذن الوسطى يحدث ضغط شديد

على طبلة الأذن مما يؤدي الى انثقابها وخروج الصديد الالتهابي عبر الثقب . غالبا ما يلتئم  الثقب

لوحده لكن في العديد من الحالات يبقى كثقب دائم .

ب-التعرض للضرب أو دخول اداة حادة او جسم غريب واختراقه للطبلة مثلا اثناء تنظيف الاذن .

ج- صوت الانفجارات العنيفة  والقنابل

د- تغيرات الضغط الجوي القوية : اثناء الطيران ( خاصة الصعود) يصبح ضغط الاذن الوسطى كبيرا جدا بالنسبة                                         للخارج مما يسبب تمزق  في  الطبلة وانثقابها لموازنة الضغط  داخل وخارج الطبلة .


ما هي الأعراض ؟


أ‌-  فقدان السمع : يعتمد هذا بالذات على حجم الثقب وموقعه . اذا كان الثقب صغيرا فقد لا يلاحظ المريض نقصا في السمع اذا كانت

الاذن الاخرى سليمة .في حالة ان الثقب متوسط او كبير الحجم ويقع مباشرة فوق العظيمات فانه نقص كبيرا في السمع في تلك الاذن .

ب‌-  افرازات صديدية من الاذن : بسبب الثقب فان المياه تدخل مباشرة الى الأذن الوسطى اثناء السباحة او الاستحمام مما يسبب

الالتهابات المزمنة والمتكررة .

ج - طنين مزعج

ثقب كبير في طبلة الأذن وتظهر أيضا عظيمات الأذن الدقيقة


ما مضاعفات الثقب ؟


أ‌-       نقص السمع :في حالات الثقب فان نقص السمع يكون من النوع التوصيلي وليس العصبي . يفقد عادة  الشخص بسبب الثقب عادة بين 15 – 35 % من سمعه في الأذن . اذا كات التفص السمعي اكثر من ذلك فانه لا بد من وجود خلل في عظيمات السمع بنفس الوقت .

ب‌-   الالتهابات المتكررة للاذن الوسطى :خطر تكرار الالتهابات هو أنه مع الزمن يحدث تلف في عظيمات السمع ويفقد المريض سمعه تدريجيا مع الزمن . لا ننسى ايضا المضاعفات الخطيرة لالتهاب الاذن الوسطى المزمن  كتكوين الكراتوما والتهاب الغشاء الدماغي وغيره .


ما هو العلاج ؟

بداية العملية حيث يتم أخذ الرقعة



في اغلب الحالات فان الثقب يلتئم لوحده خلال ستة أشهر من حدوثه .

اذا لم يلتئم الثقب خلال ستة أشهر فانه يصبح ثقبا دائما وفي هذه الحاله لا بد من التدخل الجراحي .

اذا كان الثقب صغيرا ولا يشكو المريض من شيء فيمكن للمريض التعايش معه لفترات طويلة .

اذا كان الثقب كبيرا أو يسبب نقص في السمع أو التهابات متكررة : فيفضل القيام بعملية رقع لطبلة الأذن .

عملية رقع الطبلة تتم بأخذ غشاء من خلف الأذن او امام الاذن ووضعه بدلا من غشاء الطبلة نفسه . تعطي هذه العملية نسبة نجاح عالية تتجاوز التسعين بالمائة .

يجب التاكد قبل العملية بعدم وجود التهاب وعلاجه قبل العملية.تتم هذه العملية اما عن طريق قناة الأذن أو عن طريق فتح الجلد خلف الأذن  .

في السابق كانت هذه العمليات لا تجرى الا للاعمار فوق 12-14 سنة لكن المفاهيم الان تغيرت عالميا وقد قام الكاتب باجراء هذه العملياتاعتبارا من عمر الستة سنوات ووجد ان نسب نجاحها عند الصغار عالية جدا اكثر من الكبار .


مكان أخذ الرقعة


رقعة الطبله في مكانها

د. مجدي عبد الكريم – استشاري الانف والاذن والحنجرة

ملاحظة هامة : جميع الحقوق محفوظة للمؤلف بدائرة المطبوعات . لا يجوز الاقتباس او اعادة النشر من المقال الا باذن المؤلف شخصيا وبموافقته . وبخلاف ذلك يتعرض المخالف للملاحقة القضائية تحت طائلة قانون المطبوعات والنشر . .